مُجٌتمعٍ آلٍ فٍيوليتٌ ©
السلام عليكم ورحمة الله ...
مرحبا بضيوف مُجٌتمعٍ آلٍ فٍيوليتٌ ©️
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى ، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه (( إدارة مُجٌتمعٍ آلٍ فٍيوليتٌ ©️ ))



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  " اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيباً .."

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
D7OMI

.:: مٍؤڛڛ آڵمٍۅقع ::.


.:: مٍؤڛڛ آڵمٍۅقع ::.
avatar

عدد المساهمات : 325
تاريخ التسجيل : 30/07/2012

مُساهمةموضوع: " اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيباً .."    الجمعة نوفمبر 02, 2012 1:09 pm

بعد ليلةٍ ازدحمت بالبرق والرعد وقطرات المطر.. أطلّ صباحٌ نديّ مشرق جعلني ألق ِ نظرة ً كل هنيهة من النافذة على أشعة الشمس الدافئة التي تلقي تحية الصباح على حديقة منزلنا..

لفتت نظري فجأة.. تلك الشجرة.. شجرة زينة تنمو أوراقها بحيث تلتصق بالحائط القريب منها فتكسبه منظراً دافئاً ..

كانت أوراقها قد تساقطت أثناء الشتاء.. والآن عادت للظهور من جديد مع أيام الربيع..
أورقت من جديد لتملأ جدران الحديقة وسقفها العرائشي بأوراقها الفتيّة ..

كم كان والدي رحمه الله يتعهد هذه الشجرة بعنايته .. وكل نباتات المنزل..
:
:
شعرتُ بنسماتٍ لطيفة تحرك أوراقها بحزن.. لعلها تفتقد أبي رحمه الله ..

بين تلك الكلمات والخواطر..
طافت نفسي مع خيالي إلى دنيا جديدة.. وأخذتُ أفكر..
حتى أوراق الشجر في بيتنا تذكرنا به..
هنيئاً له بتلك الحسنات وتلك الأعمال الصالحة..
كم من الرائع أن يترك المؤمن أثراً طيباً في نفوس من حوله فيذكرونه بالخير كيفما تحركوا.. ففي كل زاوية وفي كل ركن قد ترك بصمة ً ونفعاً ..

حريّ بنا إن كنا من ذوي الألباب أن نسعى لترك بصماتٍ متميزة في كل مكان وفي نفس كل شخص نقابله.. فكل هؤلاء سيشهدون لنا يوم القيامة إما بالخير أو بالشر..
فلنحاول أن نستحضر هذا المعنى في حركاتنا وسكناتنا.. " معنى مراقبة الله عز وجل لنا وأن كل شيء من حولنا سيشهد لنا أو علينا يوم الحساب.. "
( وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَاباً يَلْقَاهُ مَنْشُوراً اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيباً )
[الإسراء:13، 14]


اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيباً ..

اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيباً ..

آية ٌ تهز الكيان..

أذكر في إحدى ليالي العشر الأواخر من رمضان الماضي .. في صلاة قيام الليل .. وصل إمام المسجد بتلاوته إلى هذه الآية وبكـى عندها طويــــلاً وبكينا وبكى كل من في المسجد حتى ضجت الأصوات
..
وبقي يرددها ويرددها ويرددها حتى تركت في نفوس المصلين أثراً لا يُنسى..

يقول الحسن البصري :
( يا ابن آدم بسطت لك صحيفتك ووكل بك ملكان كريمان أحدهما عن يمينك والآخر عن شمالك فأما الذي عن يمينك فيحفظ حسناتك ، وأما الذي عن شمالك فيحفظ سيئاتك ، فاعمل ما شئت أقلل أو أكثر ، حتى إذا مت طويت صحيفتك فجعلت في عنقك معك في قبرك حتى تخرج يوم القيامة كتابا تلقاه منشوراً وقد عدل والله من جعلك حسيب نفسك )

فلنحيي في أنفسنا هذا المعنى يا إخوتي وأخواتي..
فالملائكة ستشهد والكتاب سيشهد والسجلات ستفتح بين يدي الله فترى الصغير والكبير والنقير والقطمير..:
( وَوُضِعَ ٱلْكِتَـٰبُ فَتَرَى ٱلْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يٰوَيْلَتَنَا مَا لِهَـٰذَا ٱلْكِتَـٰبِ لاَ يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلاَ كَبِيرَةً إِلاَّ أَحْصَاهَا وَوَجَدُواْ مَا عَمِلُواْ حَاضِرًا وَلاَ يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا )
[الكهف:49]


والأرضُ التي ذللها الله عز وجل لنا ستشهدُ بما عمل على ظهرها من خيرِ أو شر :
( إِذَا زُلْزِلَتِ ٱلاْرْضُ زِلْزَالَهَا * وَأَخْرَجَتِ ٱلارْضُ أَثْقَالَهَا * وَقَالَ ٱلإِنسَـٰنُ مَا لَهَا * يَوْمَئِذٍ تُحَدّثُ أَخْبَارَهَا * بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَىٰ لَهَا )
[الزلزلة:1-5]

ستحدث بما عمل على ظهرها من خير أو شر، بل إن هذه الأرض تحمل عاطفة، إذا مات المؤمن بكاه موضع سجوده، وبكاه ممشاه إلى الصلاة، وبكاه مصعد عمله إلى السماء..

والدليل قوله تعالى في وصف الذين كفروا ونافقوا:
( فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ ٱلسَّمَاء وَٱلاْرْضُ وَمَا كَانُواْ مُنظَرِينَ )
[الدخان:29]

شتّان بين الصورتين..
شتان بين من تبكي عليه الأرض والسماء وبين من وجوده وعدمه متساويان لا فرق بينهما..!

فهل سنكون ممن يفتقده موضع سجوده ويبكي عليه؟
هل سنكون ممن ستفتقده كل صغيرة وكبيرة في هذا الكون؟
هل سنكون ممن ستفتقده حتى وريقات الشجر في حديقة منزله ؟ ..

جعلنا الله وإياكم كغيثٍ إن أقبل استبشر به الناس.. وإذا حط نفعهم.. وإذا رحل عنهم ظل أثره الطيب بينهم..فهذه هي الغنيمة الحقيقية التي يخرج بها المؤمن من دنياه .. عمله الصالح وشهادة الكون كله له بالخير ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://q-tweer.yoo7.com
 
" اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيباً .."
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُجٌتمعٍ آلٍ فٍيوليتٌ ©  :: ¬ | ♥ نوآفذ ححححرِه ، | :: ♣ قطوف دانية !-
انتقل الى: