مُجٌتمعٍ آلٍ فٍيوليتٌ ©
السلام عليكم ورحمة الله ...
مرحبا بضيوف مُجٌتمعٍ آلٍ فٍيوليتٌ ©️
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى ، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه (( إدارة مُجٌتمعٍ آلٍ فٍيوليتٌ ©️ ))



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ( صور على ج ــدار قلبي ... ) ..~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
D7OMI

.:: مٍؤڛڛ آڵمٍۅقع ::.


.:: مٍؤڛڛ آڵمٍۅقع ::.
avatar

عدد المساهمات : 325
تاريخ التسجيل : 30/07/2012

مُساهمةموضوع: ( صور على ج ــدار قلبي ... ) ..~    الإثنين نوفمبر 05, 2012 8:39 pm

( صور على ج ــدار قلبي ... )



لماذا [ لا يُقدر ] من حولنا تلك المشاعر البسيطة تجاه أشياء صغيرة ..

كقلم أو ورقة أودفتر أو قصاصة ملونة أوحتى

ورقة شجر جافة ؟! وأشياء كثيرة غيرها ...

لماذا يجب علينا [ إخفاء ] تلك الممتلكات الصغيرة و
[ حبس ] مشاعرنا نحوها ؟!

خوفاً من نظرة [ شفقة ] أحياناً أو [ إستهزاء ] أحياناً أخرى ...

لطالما نحتفظ بذكرى [ عزيزة ] ...
تشعل في نفوسنا جذوة الألم تارة والأمل تارة ً أخرى ..
صور على [ حائط ] ذكرياتي ..،.

هذا هو حائطي ...
حائط [ مشاعري ] وذكرياتي ...



ربيعٌ زاهر ... وقلب ٌ طاهر ... وحلوى ودُمى ...

ألعب وأقفز ... ولا [ هم ]ٌ يوقظني ويؤرق جفن حتى بزوغ الشمس أساهر

هكذا كانت طفولتي [ باختصار ]..



بدأ [ مركب ] الحياة يبحر بين موج متلاطم ...

أجهل ما يخبأهـ لي القدر من [ مفاجآت ] ...

فـــ أنا أضحك وأبكي والحالات واحدةٌ ... أطوي فؤادٌ [ شفه ] الألـــم ..



ها أنا أشتم [ عبق ] ورودك .. وأريج أزهارك .. ليس ذلك فحسب !

بل أحسست بدفء عواطفك من [ هداياك]...

تصور كل ذلك من خلف تلك الصور الجامدة ...

ولكن باتت [ مشاعرك ] الآن لاتحرك في ساكناً فلا تسألني عن السبب ..


أضغط هنا لتكبير الصورة , مقاس الصورة الأصلي 611x473 وحجمها 31KB.


دعني [ أعترف ] لك بشيء ..

لم يسبق لي أن أخبرك عنه في [ أطياف] ماضينا الحزين ..،

نظرتي إليك وإن كانت لاتحمل إنكساراً في ظاهرها ..،

لكنها تخفي وراءها [ صرخة ] أنين ممزوجة بنبرات ألمي والحنين ..



أفكر بك حتى هذه [ اللحظة ] ... ماذا عنك ؟!..

بين الزوايا ألمحك ... وفي المرايا أراك ..،

وبالهدايا [ أذكرك ] ...

أخاطب نفسي بقسوة قائلةً لها : " كفي عن الهذيان به فهو لم يعد بعد الآن سوى نزوى "



هل نحن من رسم [ مفترق ] طريقنا ؟!

أم كلانا أجبر الآخر بمكلومة مشاعرهـ أن يضع حداً للنهاية ؟!

إن كنت تؤمن بأن " العبرة بالنهاية "

فأنا [ أبصم ] لك بأن نهايتي ستكون علي يديك ..،



بـ / قلمي ..
يآ ليت مـآا تنقلوهـ بدون ذكر المصدر ..
تــ ح ــيآتي ..~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://q-tweer.yoo7.com
 
( صور على ج ــدار قلبي ... ) ..~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُجٌتمعٍ آلٍ فٍيوليتٌ ©  :: ¬ | ♥ نوآفذ ححححرِه ، | :: ♣ أوراق مترفه !-
انتقل الى: